الصفحة الرئيسية آثار كفر تخاريم الدار الشعبية القديمة السوق القديم الأزياء الشعبية الصناعات التقليدية عادات وتقاليد الحركة الثقافية والشعراء الرقصات والدبكات

 معلومات عامة عن كفر تخاريم

الموقع :

تقع كفر تخاريم في الشمال الغربي من الجمهورية العربية السورية وتبعد عن مركز المحافظة ثلاثين كيلو متراً تقريباً , يحيط بها عدد من الجبال والهضاب فمن الغرب جبل الدويلة ومن الشرق جبل الأعلى (جبل السماق ) ومن الشمال هضاب وملتقى الجبليين . أعلى قمة في هذه الجبال موقع/ تلتيتا / حيث يبلغ ارتفاعها /910/م .

التسمية :

كفر تخاريم تسمية عربية آراميه تقسم إلى قسمين :

  1. كفر : وتعني المزرعة بكافة اللهجات العربية القديمة والحية .
  2. تخاريم : هي جمع تخريم من خرم وتعني الثقب أو الحز .

وهي في موقعها بين الهضاب الشبيهة بالحزوز وبينها الوديان ولهذا فالتسمية تنطبق على الطبيعة .

التاريخ :

التسمية أخذناها من اللهجات العربية القديمة وتدل على أنها قبل الدولة الرومانية والفارسية , أذن فهي في الدولة الآرامية والحكم البابلي .

وقد ذكرت كفر تخاريم حينما مر تلميذ المسيح/ برنابا / إلى أنطاكية يدعو أهلها إلى المسيحية مجتازاً سهل الغاب ثم الروج ماراً بكفر تخاريم فسهل العمق إلى أنطاكية .

وقد ورد ذكرها أيضاً على متن الجيل يوحنا ولوقا ((القرية))  المحبوبة من المسيح كفر تخارين بالنون بدلاً من الميم .

نظروا إليها واستناروا كما ذكرها المستشرق "تشالكنوبه" والمستشرق رايت و البعثة الأمريكية "1895"و"1905" وقد فتحت إسلاميا على يد أبي عبيدة عامر بن الجراح حوالي "17" للهجرة.  وذكرت في أيا م الزحف التتاري بقيادة هولاكو  حيث صده رجل منها عن التوغل ضمن الهضاب و الجبال ومدحه بقصيدة مستشفعاً بأهالي مدينة حلب .

كما مر منها القائد السلجوقي باغي سيان حينما سقطت أنطاكية ومات على أطرافها في موقع سرغايا .

في أيام سقوط الدولة العثمانية ودخول فرنسا إلى سوريا  كانت كفر تخاريم مركز القضاء (المنطقة) ولما ثارت ضد الفرنسيين بقيادة إبراهيم هناهو  وصحبه نقل منها مركز القضاء وساهمت في موج العروبة وقدمت الخدمات الكثيرة أثناءها .

عدد السكان :

يبلغ عدد السكان في المدينة /20950/ حسب إحصائية عام 1996.

الطرق :

تعتبر كفر تخاريم عقدة مواصلات لموقعها، فهنالك طريق قديم يصل كفر تخاريم في حارم والعمق من جهة و يتفرع عنه طريق آخر إلى أنطاكية، وهو الطريق الوحيد الذي كان بين الروج من جهة والعمق من جهة أخرى  أي (بين جنوب سورية ) وشماليها أنطاكية وأسكندرون، ولازالت آثارا من حجارة مرصوفة حتى الآن، وهو الطريق الذي عبره كافة القوات المارين إلى الجنوب أو الشمال .

وهناك طريقان آخران لا يقلان أهمية عن هذا الطريق :

  1- كفر تخاريم أرمناز الروج .  2- كفر تخاريم الهر ماس , معر تمصرين ومنه إلى أدلب و حلب .

وكانت القوافل من أنطاكية إلى أدلب فالمعرة ودمشق تمر فيها .

- الطرق الحديثة :

 لازالت كفر تخاريم عقدة للمواصلات :

    1- طريق كفر تخاريم حارم وهو الطريق الذي أشرنا إليه سابقاً .

    2- طريق كفر تخاريم سلقين أستحدث أيام فرنسا .

    3- طريق كفر تخاريم إدلب أستحدث أيام الثورة .

    4- طريق كفر تخاريم جبل الأعلى أستحدث أيام الثورة التي قامت في الثامن من آذار .

    5- هنالك عشرات الطرق الزراعية والمعبدة والتي تصل القرى بمركز الناحية تم فتحها وتعبيدها أيام الحركة التصحيحية المباركة.

تبعد كفر تخاريم كما أشرنا عن مركز مركز المحافظة (30) كيلو متر .

تنفيذ :

شبكة المعرفة الريفية بالتعاون بين موقع المجتمع المحلي لمنطقة حارم وبين مركز المجتمع المحلي بحارم (مركز النفاذ).

وهنا نشكر الأديب صلاح الدين كيالي الذي رافقنا بهذه الرحلة في كفر تخاريم، كما نشكر الأخ فاروق حسون نائب رئيس رابطة رجال الثورة السورية للمنطقة الشمالية مركز كفر تخاريم لمشاركته لنا بهذه الجولة. كما أننا نشكر جميع من أمد لنا يد العون بهذه الجولة وسمح لنا بإجراء لقاء معه :

شارك بإعداد هذا التقرير :

مع فائق الحب

    رضوان