بوابة المجتمع المحلي

 
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
الصفحة الرئيسية >> زراعة >> تطعيم الأشجار المثمرة >> التطعيم بالعين

التطعيم بالعين

أرسل لصديقك طباعة PDF

ثانياً – التطعيم بالعين

تعد هذه الطريقة أكثر شيوعاً وفعالية من طرق التطعيم الأخرى، وذلك لارتفاع نسبة نجاحها لنحو 95%، وملاءمتها لأغلب أنواع الفاكهة إذا نفذت بمهارة عالية وبالشروط الملائمة، ولا تتطلب هذه الطريقة كمية كبيرة من الأقلام، إضافة إلى المردودية العالية، كما أنه في حال فشل عملية التطعيم يمكن إعادتها في العام نفسه دون إلحاق الضرر بالأصل ، وتجري في فترة سريان العصارة.

تجرى عملية التطعيم بالعين في الصباح الباكر وحتى الساعة العاشرة، وبعد الظهر من الثالثة وحتى المساء، ويجب تجنب إجراء العملية أثناء هطول الأمطار لأن هذا يعيق قابلية الالتحام بين الأصل والطعم.

يقسم التطعيم بالعين إلى قسمين :

1- التطعيم بالعين اليقظة :

يجري في أشهر / آذار ونيسان وأيار/ حيث يمكن فصل اللحاء عن الخشب، وهو شائع جداً في المناطق الساحلية والداخلية والدافئة، حيث تبدأ الأشجار بالنمو مبكراً، تجمع أقلام التطعيم المرغوبة شتاءً، ثم تخزن بحفظها في نشارة خشب مرطبة باستمرار على درجة حرارة 3-5 درجة مئوية لحين موعد التطعيم.

وبعد نجاح عملية التطعيم يقص الأصل لتشجيع الطعم على النمو في الموسم نفسه، وبالتالي يتوفر له الفترة الكافية للتخشب مما يجعله قادراً على تحمل الظروف الجوية في الشتاء ، ويطبق خلال هذه الفترة التطعيم الدرعي أو الرقعي.

2- التطعيم بالعين النائمة :

يجري في شهري آب وأيلول حيث يصعب فصل اللحاء عن الخشب بسهولة، أقلام التطعيم تؤخذ من أفرع السنة نفسها ، ولا تقص الأصول في موسم النمو نفسه بل يؤجل ذلك إلى الربيع القادم، وبذلك يتم التصاق الطعم فقط بعد إجراء العملية دون حدوث أي نمو في البرعم، وفي الربيع التالي يقص الأصل فوق الطعم مباشرة وتزال البراعم التي تنمو على الأصل فيندفع جميع الغذاء إلى البرعم.


طرق التطعيم بالعين

1- الطريقة الدرعية :

  Dim lights Download

تطبق على نطاق واسع لتطعيم التفاحيات واللوزيات والفستق الحلبي والتوت وغيرها، وتنفذ وفق الخطوات التالية :

  • تهيئة الأصل :
    • يجب أن تكون الأصول ذات مواصفات فنية جيدة، وأن تكون مستقيمة في مكان التطعيم.
    • يجب أن تروى الأصول المهيأة للتطعيم قبل البدء بالتطعيم بأسبوعين لتحسين سريان العصارة مما يسهل فصل اللحاء عن الخشب.
    • تزال جميع التفرعات السفلية للأصل قبل التطعيم بيومين حتى لا تعيق عملية التطعيم.
    • تنظف قواعد الأصول من التراب قبل التطعيم مباشرة.
    • في الغراس الحديثة تكون أفضل منطقة للتطعيم هي منطقة العنق الجذري المتميزة بطبقتها الملساء والعصيرية والمرنة، وفيها ينفصل اللحاء عن الخشب بسهولة، ويخفف نمو التفرعات الجانبية للأصل المنهكة للغرسة والتي تحتاج لجهد وكلفة لإزالتها باستمرار، أما في المناطق ذات التربة الثقيلة ومعدل الأمطار الغزيرة والرياح الدائمة القوية، فيفضل اختيار منطقة التطعيم على ارتفاع 10-15 سم، تجنباً لتلوث منطقة الجرح والبرعم.
    • يثني المطعم الأصل قليلاً ويجري شق أفقي وآخر عمودي بشكل حرف T ويعمل الشق الأفقي بطول ثلث قطر الأصل لتسهيل دخول البرعم بالشق، وبواسطة النصل المنحني لموس التطعيم يُفصل اللحاء عن الخشب، أما في المناطق الباردة التي تمتاز بهطولات ثلجية فيمكن إجراء الشق بشكل T مقلوبة.

  • تهيئة الطعم :
    • تحضر الأقلام من أشجار معروفة جيدة الصنف موثوقة وخالية من الأمراض والحشرات بطول 20-25 سم قبل عملية التطعيم بيوم أو يومين.
    • يجب أن تكون البراعم الخضرية في الأقلام ناضجة نتجنب الأفرع الشحمية والسرطانات.
    • تجرى عليها عملية التوريق ( إزالة الأوراق مع إبقاء أعناقها ) ثم تلف جيداً بقماش مبلل وتحفظ في مكان رطب مظلل ومبرد، وإذا أُريد نقلها لمكان بعيد تشمع أطراف الأقلام وتحفظ بنشارة الخشب وتعبأ بصناديق خاصة.
    1. تختار البراعم ( الناضجة والمتناسبة مع قطر الأصل ) من القسم الأوسط من القلم، فالبراعم الكبيرة للأصول الثخينة، والصغيرة للأصول الرفيعة، ( إن البراعم العلوية غالباً ما تكون غضة غير ناضجة، والسفلية قد تكون ساكنة).
    2. يفصل البرعم بإجراء مقطع في قشرة القلم وجزء من الخشب على شكل درع كالتالي وضع الموس تحت البرعم بمسافة 2 سم، ونسير به بشكل منحني ماراً من خلف البرعم وصولاً إلى فوق البرعم بمسافة 1سم، ثم نقوم بعمل قطع أفقي بحيث يشكل قاعدة الدرع.
    • تتم بإجراء حز أفقي بموس التطعيم في القشرة فوق البرعم بـ 0.5- 1.5 سم وحزين مائلين في طرفي الشق الأفقي في القشرة حتى يلتقيا أسفل البرعم بمسافة 1 سم، وعندها يتكون لدينا مثلث قاعدته نحو الأعلى يمكن فصله عن الخشب بفركه بين السبابة والإبهام، فينزلق بسهولة مع التأكد من وجود السمسمة ( انتفاخ أو نتوء متوضع تحت السطح الداخلي للدرع خلف البرعم )، ولا يمكن نجاح التطعيم في حال تلفها، ويفضل توضع البرعم وسط الدرع لسهولة العمل، ويتوقف قطر الدرع على قطر القلم، وفي المناطق التي تمتاز بهطولات ثلجية يمكن تحضير الدرع بشكل معكوس حيث قاعدة المثلث نحو الأسفل.

  • ويحضر الطعم ( الدرع ) بطريقتين :

    أ‌- الطريقة الأولى :
       تطبق عند إجراء عملية التطعيم في الموعد الخريفي ( العين النائمة ) للأشجار التي لا يمكن فصل اللحاء فيها عن الخشب، وتتم كالتالي :

    ب‌- الطريقة الثانية :
        تطبق في الأشجار التي يمكن فصل اللحاء عن الخشب، وبخاصة التطعيم بالعين اليقظة ( موعد التطعيم الربيعي والصيفي ).

  • التطعيم والربط :
    نقوم بوضع الدرع في الشق ويستعان بنصل موس التطعيم إذا وجدت صعوبة في الإدخال، ويدخل الدرع بحيث تكون قاعدة المثلث متطابقة مع القطع الأفقي في الأصل، ويضغط الشق بالأصابع مع حركة للأعلى والأسفل لزيادة التئام اللحاء والكامبيوم للدرع مع خشب الأصل، ويربط مكان التطعيم بواسطة شرائط البولي اتيلين بشكل محكم يمنع دخول الهواء إلى منطقة التطعيم، مع التأكيد على عدم تغطية البرعم.
  • إزالة الأربطة وقص الأصول :
    يكشف على نجاح المطاعيم بعد 5-6 أيام من التطعيم ويستدل على ذلك بذبول عنق الورقة وسقوطه من نفسه أو بفعل ضغط خفيف عليه كما أن الطعم يكون ملتحماً وثابتاً على الأصل بحيث يصعب فصله بوساطة الضغط الخفيف أو بفعل الرياح.
    • وبعد 20-25 يوم على نجاح التطعيم تزال الأربطة في حال التطعيم بالعين اليقظة كي لا تعيق نمو الطعم مما يؤدي إلى تشويهه، ثم يقص الأصل على ارتفاع 18 – 20 سم فوق مكان التطعيم لتحويل الغذاء إلى البرعم وزيادة نموه، والتأخير في هذه العملية يؤدي إلى ضعف نمو البرعم وتوجه الغذاء نحو الأصل، كما تزال النموات التي تظهر على الأصل، ويربط النمو الناتج عن البرعم على المسند (المتروك فوق الطعم ) لتحديد اتجاهه ونموه بشكل طبيعي، ولحمايته من الكسر بفعل الرياح ويتم ربطه عندما يكون طوله 8 – 10 سم، وفي نهاية شهر آب يقص المسند بواسطة مقص التقليم.
    • أما في التطعيم بالعين النائمة تترك المطاعيم كما هي حتى بداية النمو في الربيع التالي حيث يتم فك الأربطة والقص فوق الطعم.

الصور التالية تبين مراحل التطعيم بالطريقة الدرعية :

  • اختيار الأصل والبرعم المناسبين للتطعيم
  • عمل حرف T مقلوبة في الأصل
  • فصل الدرع من قلم التطعيم
  • تركيب الدرع داخل شق الأصل

  • عملية التربيط

  • نجاح عملية التطعيمم

  • القص بعد نجاح عملية التطعيم

2- التطعيم الشريطي :

تطبق هذه الطريقة بالخطوات نفسها المذكورة في التطعيم الدرعي ولكن تختلف بتحضير الأصل والطعم في النقاط التالية ::

  • تحضير الأصل :
    نجري في المكان المختار للتطعيم شقين أفقيين وشقاً واصلاً بينهما عمودياً، ونفصل لحاء الأصل عن الخشب بواسطة نصل الموس المنحني لنحصل على مصراعين.
  • تحضير الطعم :
    يحضر بإجراء قطعين أفقيين فوق البرعم وأسفله في القشرة وقطعين عموديين متوازيين واصلين طرفي القطعين الأفقيين وعندها يتكون معنا شريط في وسطه البرعم يمكن فصله عن الخشب كما ذكر سابقاً مع التأكد من وجود السمسمة.
  • التركيب والربط :
    يوضع الشريط بين المصراعين في الأصل ويتم الربط وتتابع العمليات كما في التطعيم الدرعي.

3- التطعيم بالرقعة :

تتلخص هذه الطريقة بأخذ البرعم مع جزء من اللحاء حوله على شكل رقعة مربعة، وتستخدم هذه الطريقة للأشجار ذات اللحاء السميك، مثل الجوز والتين، وتنفذ هذه العملية باستخدام آلة التطعيم الرقعي أو بإجراء شقين متوازيين في لحاء قلم التطعيم على جانبي البرعم بصورة عمودية ثم شقين متوازيين أفقيين أسفل وأعلى البرعم. يرفع اللحاء بواسطة الفرك بالسبابة والإبهام. يجرى القطع نفسه بالمواصفات نفسها على الأصل وتوضع الرقعة الحاوية على البرعم في المكان المعمول بالأصل وتربط جيداً ونتابع عمليات التطعيم كما ذكر سابقاً.

4- التطعيم الحلقي :

لتنفيذ هذه الطريقة يجب توافق قطر الأصل مع قطر الطعم، حيث يحز اللحاء من أسفل البرعم وأعلاه وبشكل حلقة. ثم يشق اللحاء خلف البرعم شقاً عمودياً، وبعدها يرفع البرعم بواسطة الضغط بين السبابة والإبهام إلى أن تخرج الحلقة كاملة. تعمل الحلقة نفسها على الأصل، ويوضع عوضاً عنها الحلقة المطلوبة مع البرعم وتربط جيداً.

5- التطعيم بالبراعم الساكنة :

يتم تطبيق هذه الطريقة في الأشجار التي يصعب فيها فصل اللحاء عن الخشب مثل العنب. تجرى هذه الطريقة في الربيع ويمكن إجراؤها في الخريف. حيث يعمل قطع مائل في قلم التطعيم تحت البرعم بـ 1.5سم وبزاوية 45درجة، ثم يعمل قطع مائل آخر فوق البرعم ماراً خلف البرعم حتى يلتقي مع القطع الأول أسفل البرعم. يجرى المقطع نفسه وبالحجم نفسه في الأصل وبمكان خال من ال عقد. بعدها يدخل البرعم في المكان المخصص له ويربط جيداً.

6- التطعيم بالطعم الوسيط :

بهدف التغلب على ظاهرة عدم التوافق بين الطعم والأصل نقوم باختيار طعم وسيط يكون متوافقاً مع كل من الأصل والطعم، و تتم العملية كالتالي :

  • نقوم بتطعيم الأصل بطعم وسيط متوافق معه .

  • بعد نجاح عملية التطعيم نقوم بتطعيم الصنف أو النوع المرغوب تطعيمه على الطعم الوسيط فيكون دور الطعم الوسيط الأساسي هو القضاء على عدم التوافق بين الطعم المرغوب والأصل المرغوب، مثلاً المشمش غير متحمل للأراضي الكلسية أو الرملية نقوم باختيار أصل متحمل لتلك الأراضي ( اللوز المر ) إلا أن المشمش لا يتوافق مع اللوز، فنقوم باختيار الخوخ أو الدراق كطعم وسيط وذلك بتطعيم الخوخ على اللوز المر ثم تطعيم المشمش بمختلف أصنافه على الخوخ أو الدراق، فنكون بذلك قد استفدنا من خصائص اللوز المر ( بتحمله للأراضي الكلسية والرملية ) وأصناف المشمش المرغوبة.

وزيادة في التوضيح نورد مثالاً آخراً، اللوز غير متحمل للأراضي ذات تربة ثقيلة نقوم باختيار أصل متحمل لتلك الأراضي ( المشمش الكلابي ) إلا أن المشمش لا يتوافق مع اللوز، فنقوم باختيار الخوخ أو الدراق كطعم وسيط وذلك بتطعيم الخوخ على المشمش الكلابي ثم تطعيم اللوز بمختلف أصنافه على الخوخ أو الدراق، فنكون بذلك قد استفدنا من خصائص المشمش الكلابي ( بتحمله للأراضي الثقيلة ) وأصناف اللوز المرغوبة.

 

 

 

التحديث الأخير ( الأربعاء, 14 أبريل 2010 14:33 )  

بوابات المجتمع المحلي



البحث في البوابة




إعلانات
ساهموا معنا في إغناء ذاكرة الريف السوري. يمكنكم الاطلاع على المحتوى الموجود والإضافة عليه. لمزيد من المعلومات يمكن الاتصال بإدارة الموقع على عنوان البريد الالكتروني: webmaster.reefnet@gmail.com