المصدر

      المصدر اسم يدلّ على الحدث(1).

     فأمّا مصدر الفعل الثلاثي فسماعي، يُعرف بالرجوع إلى المعاجم.

     وأما مصدر ما فوق الثلاثي، من رباعي أو خماسي أو سداسي، فقياسيّ. ودونك حديثَ ذلك:

     تمتاز مصادر الأفعال فوق الثلاثية بموسيقى إيقاعيّة، تسبق إلى اللسان والأذن جميعاً، بلا استثناء في إيقاعها، ولا اختلاف في حركاتها وسكناتها.

     1- فإذا قلت مثلاً: عَظَّمَ فالمصدر تَعْظِيم، حتماً.

     وذلك أن كل فِعلٍ وزنه [فَعَّل]، فإن مصدره [تَفْعِيل]:

     فـ: شَمَّر         تَشْمير          تَفْعِيل

     و: صغّر           تصغير          =

     و: حرّك           تحريك          =

     و: سكّن          تسكين         =

     و: صمّم           تصميم         تَفْعِيل وهكذا...(2)

     2- وإذا قلت ساهَمَ مثلاً، فالمصدر مُساهَمَة حتماً. وذلك أنّ كل فعل وزنه [فاعَلَ] فإن مصدره [مُفاعَلَة]:

     فـ: ناظَرَ          مُناظَرَة          مُفاعَلَة

     و: يامَنَ           مُيامَنَة           =

     و: ياسَرَ           مُياسَرَة         =

     و: سامَرَ           مُسامَرَة         =

     و: باعَدَ           مُباعَدَة          = وهكذا...

     3- وإذا قلت دحرج مثلاً، فالمصدر دحرجة حتماً (3).

     وذلك أنّ كلّ فعل وزنه [فَعْلَلَ]، فإن مصدره [فَعْلَلَة].

     فـ: عَسْكَر      عَسْكَرَة         فَعْلَلَة

     و: بَعْثَر            بَعْثرة           فَعْلَلَة

     و: فرقع           فرقعة           =

     و: زلزل           زلزلة           =(4)

     و: زخرف         زخرفة          = وهكذا...

     4- ثم إن كلّ فِعْلٍ زِدتَ في أوّله تاءً، فلفظُه ولفظُ مصدرِه سواء، إلا الحرف الرابع من المصدر، فيُضَمّ:

     فـ: تَبادَلَ         مصدره         تَبادُل

     و: تَزَلْزَلَ            =             تَزَلْزُل

     و: تَكَلَّمَ             =             تَكَلُّم

     و: تَسَرْبَلَ           =             تَسَرْبُل

     و: تَعَجْرَفَ         =             تَعَجْرُف وهكذا...

     بعد هذه الأنماط الأربعة من الأفعال فوق الثلاثية ومصادرها، نورد القاعدة التالية، وهي أنّ:

     [كلّ فعل ماض زاد على ثلاثة أحرف، مبدوءٍ بهمزة(5)، فلفظُه ولفظُ مصدره سواء، عدا أن أول المصدر مكسور حتماً، وقبل آخره ألِفٌ حتماً](6).

     فـ: أَكرمَ         مصدره         إِكرام

     و: أسرعَ           =             إِسراع

     و: أنزلَ             =             إِنزال  وهكذا...

     [فإن كان خماسيّاً أو سداسيّاً، كُسِر ثالثُه أيضاً].

     فـ: اِنحدرَ         مصدره         اِنحِدار

     و: اِطمأنَّ           =             اِطمِئنان

     و: اِستخرجَ         =             اِستِخراج وهكذا...

 

*        *        *

 

عودة | فهرس

 


 

1- فائدة للشّداة من الطلاب: إن مما يسهّل معرفة مصدرِ فِعلٍ من الأفعال مثل: [كتَبَ - نَامَ - حَفِظَ - سافَرَ - بَكى - شَرِبَ إلخ] أن يؤتى برَوْسَم (كليشة) لا يتغيّر هو: [حَدَثَ فِعْلُ...]، فتكون الكلمة الثالثة هي المصدر. وتطبيقاً على الأفعال المذكورة آنفاً يقال: [حَدَثَ فِعْلُ الكِتابة - حَدَثَ فِعْلُ النَّوم - حَدَثَ فِعْلُ الحِفْظ - حَدَثَ فِعْلُ السَّفَر - حَدَثَ فِعْلُ البُكاء - حَدَثَ فِعْلُ الشُّرْب] والكلمات: [الكتابة - النوم - الحفظ - السفر - البكاء - الشرب] هي المصادر.

2- من تفريع هذا الوزن، أنّ [فَعّلَ] إذا كان آخره حرف علّة، نحو: [عرّى] فالمصدر [تَفْعِلَة]: [تَعْرِيَة].

            فـ: وصّى             توصية                  تَفْعِلَة

            و: زكّى                تزكية                   =

            و: عدّى               تعدية                   =

            و: سمّى                تسمية                  =

            و: سلّى                تسلية                   = وهكذا..

            لكنّ من يتأمل يتبيّن له أن [سمّى] مثلاً، وزنُه [فَعَّلَ]، وذلك لأن الأصل فيه [سَمَّيَ]، وأن [التسمية] وزنُها [تفعيل]، لأن الأصل فيها [تَسْمِيْي]، ثم حذفت الياء للتخفيف، وعوّض منها التاء فقالوا: [تسمية]، وقس على ذلك. فالفرق إذاً بين [التَّفْعِيل] و[التَّفْعِلَة]، إنما هو فرق ظاهري، وإلا فإن هذا - في الأصل - هذا، والقاعدة لم تنكسر.

3- يلحق بـ [دَحْرَجَ]، كلُّ فِعلٍ يماثله في حركاته وسكناته، نحو بَسْمَلَ وزَلْزَلَ وبَيْطَرَ... وأما اختلاف الحروف ما بين لام وصاد وباء وعين إلخ... فلا قيمة له في إيقاع الوزن.

4- إذا كان الفعل مضاعفاً، نحو: [زلزل ودندن] أي متماثل الأول والثالث، فله مصدر قياسيّ آخر هو [فَعْلال]، فيقال: [زلزل: زلزلة وزَلزالاً، ودندن: دندنة ودَنداناً].

5- لا فرق في ذلك بين همزة وصل وهمزة قطع.

6- إذا كان قبل آخر الفعل ألِفٌ أيضاً، نحو: [أقام - استقام - أحال - استحال...] تعذّر تتابعُ أَلِفَيْن قبل الآخر: [ألِف الفعل وألف المصدر]، فتحذف ألف، ويُؤتى في آخر المصدر بتاء مربوطة. فـ: [أقام مصدره إقامة] و[اِستقام مصدره اِستقامة] و[أحال مصدره إحالة] و[اِستحال مصدره اِستحالة] وهكذا...