الاستغاثة

      الاستغاثة: نداءٌ يُطلَب به العونُ على دفع شِدّة(1). ولها أداةٌ واحدة هي: [يا]. وأسلوب واحد، يمثّله قولك:[يا لَلأقوياءِ لِلضعفاءِ](2). وقد يتعدد المستغاث فيقال مثلاً: [يا لَلأقوياء ولِلْقادرين، لِلضعفاءِ]. فتظلّ لامُ المستغاث الأول مفتوحة: [يا لَلأقوياءِ]، وتُكسَر كلُّ لامٍ بعده، مطلقاً، أي: [ولِلْقادرين لِلضعفاءِ].

*        *        *

 

عودة | فهرس

 

1- لافرق في ذلك، بين أن تكون الاستغاثة لدفع شدة عن ضعيف، أو اتّقاء شدة من قوي، فالأسلوب هو هو في الحالتين، وإنما يُفهَم المقصود من السياق.

2- في المثال، استغاثة بالأقوياء لدفع الشدة عن الضعفاء: أداة الاستغاثة [يا]، والمستغاث به لدفع الشدة [الأقوياء]، والمستغاث له [الضعفاء]. وقد يُحذف المستغاث له، كنحو قولك:  [يا لَلّهِ].