خَلاَ

     أداةٌ يستثنى بها، لتضمّنها معنى [إلاّ]. والاسمُ بعدها يجوز جرُّه ونصبُه(1). ومن بيِّنات جواز الوجهين قول الأعشى (الخزانة 3/314):

خلا اللهَِ ما أرجو سِواكَ، وإنما       أَعُدُّ عِيالي شُعْبَةً مِنْ عِيالِكا

     فقد رُويَ لفظُ الجلالة في البيت بالجر والنصب.

     فإذا اقترنت بها [ما] وجب النصب، وامتنع الجرّ، ومنه قولُ لبيد (الديوان /256):

ألا كلُّ شيءٍ ما خلا اللهَ باطِلُ            وكلُّ نعيمٍ لا مَحالةَ زائلُ

 *        *        *

 

عودة | فهرس


 

1- يذهب النحاة إلى أنه في حالة الجرّ حرفُ جرّ، وفي حالة النصب فِعل.