إذْ

 

     مبنية على السكون. وهي على وجوه(1):

     1- ظرف زمان، يضاف إلى جملة بعده، نحو: ]إلاّ تنصروه فقد نصره اللهُ إذْ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذْ هما في الغار إذْ يقول لصاحبه لا تحزن إنّ اللّهَ معنا](2)

(التوبة 9/40)

     2- مضاف إليه، نحو: ]ربّنا لا تُزغْ قلوبنا بعد إذْ هديتنا[ (آل عمران 3/8): [بعدَ] مضاف، و [إذْ] مضاف إليه.

     3- حرف تعليل، نحو: ]ولن ينفعكم اليومَ إذْ ظلمتم أنّكمْ في العذاب مشترِكون[ (الزخرف 43/39)، أي: لن ينفعكم بسبب ظلمكم في الدنيا... ومنه قول الشنفرى

(قطر الندى /188):

وإن مُدَّتِ الأيدي إلى الزاد لم أكنْ      بأجشعهمْ  إذْ  أجشعُ القومِ أَعْجَلُ

     4- حرف للمفاجأة، وتأتي بعد [بينا] و [بينما]، نحو قول حُرَيْث بن جَبَلَة العذري (شرح شواهد المغني للسيوطي /86):

اِستقدِرِ اللّهَ خيراً وارْضَيَنَّ بِهِ            فبينما العسرُ إذْ دارتْ مَياسيرُ

     وقول سليمان بن داوود القُضاعي (المعجم الكبير 1/160):

 

وبينا نِعْمةٌ إذْ حالَ بؤسٌ        وبؤسٌ إذْ تَعَقَّبَهُ ثَراءُ

       تنبيه: تلزم [إذ] الإضافة إلى جملة، فإذا حُذِفت الجملة، نُوِّنت [إذ] بالكسر(3)، نحو: ]فلولا إذَا بلغت الحلقوم وأنتم حينئذٍ تنظرون](4) = (وأنتم حينَ إذ بلغتِ الروحُ الحلقوم تنظرون).

 *        *        *

  

عودة | فهرس


 

1- يذهب فريق من النحاة إلى أنها تكون مفعولاً به (15)، وبدلاً (29) منه أيضاً.

2- تكررت (إذ) في الآية ثلاث مرات وبعدها ثلاثة أنواع من الجمل: ماضوية ثم اسمية ثم مضارعيّة.

3- يسمي النحاة هذا التنوين اصطلاحاً: [تنوين عِوَض].

4- الواقعة 56/83-84