النون

 

     تأتي النون على أربعة وجوه:

     الأول: نون التوكيد ثقيلةً وخفيفة، وقد اجتمعتا في قوله تعالى ]لَيُسجَنَنَّ ولَيَكونَنْ من الصاغرين[. وتلحقان الأمر والمضارع، ولا تلحقان الماضي مطلقاً.

     الثاني: التنوين. وهو نون ساكنة، تُلفظ ولا تُكتب، نحو: [خالِدُن = خالِدٌ]. وإنما تُنوَّن الأسماء، وأما الأفعال والحروف فلا. وقد يكون التنوين تعويضاً من حرف أو اسم أو فعل.

     الثالث: نون النسوة. نحو: [الطالبات يدرسْنَ].

     الرابع: نون الوقاية: وتفصل بين ياء المتكلم وما ينصب هذه الياء، فعلاً كان أو حرفاً من الأحرف المشبهة بالفعل(2) نحو: [أكرَمَني - يُكرمني - أكرِمْني، إنني - أنني - لكنني إلخ...]

     ويَفصل أيضاً بين الياء وحرفَي الجرّ [مِنْ و عنْ] فيقال: [منّي - عنّي

     وبين [لَدُنْ] والمضاف إليه بعدها، نحو: [لدنّي].

 

*        *        *

    

عودة | فهرس

    
 

1- لا التفات إلى أنّ ياء الاسم المنقوص من حقّها الحذف هنا، فالمقام مقام تبيين وإيضاح، لا مقام فصاحة وإعراب !!

2- للتذكير بالأحرف المشبهة بالفعل نقول: هي: (إنَّ - أنَّ   كأنَّ لكنَّ ليت لعلّ)، وأما (لا) النافية للجنس فلا تنصب ياء المتكلم أصلاً.