الكاف

     على وجوه ثلاثة:

     الأول: اسم يفيد التشبيه، معناه معنى [مِثْل] ولذلك يُعرَب إعرابه، إذ هو بمنْزلته(1). وبعده مضاف إليه أبداً. ففي قولك: [خالدٌ كالأسد]:

    [خالد]: مبتدأ. و[الكاف]: خبر المبتدأ في محل رفع. و[الأسد]: مضاف إليه.

     الثاني: كاف الضمير، وتتّصل بالأسماء والأفعال، نحو: [رآك خالدٌ وكتابُكَ بيدكَ].

     الثالث: كاف الخطاب، وهي حرف لا محل له من الإعراب، يلحق أسماء الإشارة نحو: [ذلكَ - ذلكِ - ذلكما...]، وضميرَ النصب المنفصل نحو: [إيّاكَ - إيّاكُما - إيّاكُم...].

 *        *        *

 نماذج فصيحة من استعمال الكاف

      قال المتنبي:

وما قَتَلَ الأحرارَ كالعفوِ عنهمُ    ومَنْ لكَ بالحُرِّ الذي يَحْفَظُ اليَدا

     [كالعفو]: الكاف اسم بمنْزلة [مثل]، فاعل لـ [قتل] في محل رفع. و [العفوِ]: مضاف إليه.

      قال تعالى: ]أَخْلُق لكم مِن الطّين كَهَيْئَةِ الطّير فأَنفُخ فيه فيكونُ طيراً[              (آل عمران 3/49)

     [كهيئة]: الكاف اسم بمنْزلة [مثل]، مفعول به في محل نصب، و[هيئةِ]: مضاف إليه.

      قال العجاج (الخزانة 10/166):

يَضْحَكْنَ عَنْ كالبَرَدِ المُنْهَمِّ (الذائب)

     [كالبردِ]: الكاف اسم بمنْزلة [مثل]، في محل جرّ بـ [عن]، و[البَرَدِ]: مضاف إليه.

      قال ذو الرّمة (الديوان 2/1210-1211):

أَبِيتُ على مَيٍّ حزيناً، وَبَعْلُها       على كالنَّقا مِن عالجٍ يَتَبَطّحُ

     (النقا: الكثيب من الرمل، عالج: موضع معروف).

     [على كالنقا]: الكاف اسم بمنْزلة [مثل]، في محل جرّ بـ [على]، و[النقا]: مضاف إليه.

      قال النابغة الذبياني (الديوان /38):

فإنّكَ كالليلِ الذي هو مُدْركي           وإنْ خِلْتُ أنَّ المُنْتَأى عنْكَ واسِعُ

     [كالليل]: الكاف اسم بمنْزلة [مثل]، في محل رفع خبر [إنّ]، و[الليل]: مضاف إليه.

 

*        *        *

  

عودة | فهرس


 

1- تسير كتب الصناعة على اعتداد الكاف مرةً حرف جر، ومرة اسماً بمعنى [مِثل]. ولما كان اعتدادها حرفاً يصدق في حال دون حال، وكان اعتدادها اسماً يصح ويصدق في كل حال، اطّرحنا حرفيّتها وأخذنا باسميتها. فهي اسم بمعنى [مِثل]، في كل موضع ترد فيه.