زراعة

 

الأهمية الاقتصادية لذبابة الفاكهة

الوصف العام للحشرة
دورة الحياة
الضرر وأعراض الإصابة
المكافحة

تتبع ذبابة الفاكهة (Ceratits,Ccpitata Cweid) لفصيلة ذبابة الفاكهة (Trypetiddae) ورتبة ذات الجناحين(Diptera) .

تنتشر ذبابة الفاكهة في دول حوض البحر المتوسط و أمريكا و أوروبا الوسطى، ويعود تاريخ الحشرة في سوريا  إلى عام / 1900 / م .

الوصف العام للحشرة:

الحشرة الكاملة أصغر حجماً "من الذبابة المنزلية فهي متطاولة نوعاً" طولها 3.5 -5 مم جسم الحشرة الكاملة مبقع ببقع بنية وبيضاء وصفراء وخضراء، الأجنحة شفافة تعترضها خطوط بنية اللون وبعض البقع السوداء و الصفراء. عند وقوف الحشرة تكون الأجنحة منبسطة على الجانبين وطول المسافة بين طرفي الجناحين منبسطان /10/ مم . بيوض الحشرة صغيرة الحجم كلوية الشكل بيضاء اللون ويرقاتها اسطوانية الشكل بيضاء اللون مدببة من الأمام طولها حوالي /8/مم ولها خطافان قويان يقومان مقام الفكين ويتحركان حركة رأسية العذراء برميلية الشكل ذات لون بني مصفر.

 

 

دورة الحياة:

التطور في الحياة تطور كامل، وتبدأ الإناث بوضع البيض بعد /4-5/ أيام من خروجها من طور العذراء، وتضع الأنثى الواحدة بالمتوسط خلال حياتها /200-600/ بيضة وذلك على دفعات في قشرة الثمار التي قاربت من النضج ويفقس البيض بعد /2-15/ يوم وذلك حسب الظروف البيئية وتتوقف عن وضع البيض إذا قلت الحرارة عن /16/.

اليرقات يكتمل نموها بعد /10/ أيام و حتى 4 أسابيع حسب الظروف فتطول شتاءً وتقل صيفاً ثم تتعذر في التربة على عمق /2-5/ سم.

ويكتمل نموها بعد /8-30/ يوماً حسب الظروف البيئية.

الحرارة المثلى لهذه الذبابة وتكاثرها هي /23-27/ م°.

أجيال الحشرة في سوريا /5-8/ أجيال، تتواجد الحشرة طوال العام لأن برد الشتاء غير كاف للقضاء عليها .

الضرر وأعراض الإصابة:

تعتبر هذه الآفة من الحشرات الهامة جداً وذلك لكثرة عوائلها فهي تصيب الحمضيات بأنواعها و اللوزيات والتفاحيات والموز والصبار والتين والرمان والكروم وبعض الخضروات كالبندورة و الفليفلة وتتميز الإصابة بما يلي:

  1. تبقع الثمار وتلونها بألوان غير طبيعية في وسط هذه البقع نقط صغيرة ذات لون رمادي.

  2. المنطقة المحيطة بالثقب التي تحدثه الأنثى تكون عديمة اللون في الثمار التي قاربت من النضج ولون أصفر في الثمار الخضراء ، ولون أخضر في الثمار الناضجة (الشكل2). (أعراض الإصابة بالذبابة) (آ،ب).

  3.     تساقط قسم كبير من الثمار إلى الأرض بفعل تخمر لب الثمرة. وقد تصل نسبة الإصابة أحياناً إلى 100% ذلك تبعاً للعناية بالبساتين وخدمتها . الثمار المصابة لاتتحمل النقل والتخزين وتقل قيمتها التجارية.

 

ثمرة حامض ناضجة تظهر عليها البقع الخضراء الناتجة عن الإصابة بالذبابة

 

ثمار يوسفي تبين أعراض الإصابة بالذبابة

 

المكافحة:

يمكن التقليل من أضرار هذه الحشرة باتباع مايلي:

  1. جمع الثمار المصابة ودفنها على عمق مايزيد عن 20 سم أو حرقها للتخلص من اليرقات الموجودة ضمنها.

  2. عدم زراعة بساتين مختلطة من أشجار الفاكهة حتى لاتتعاقب أجيال الحشرة على ثمارها.

  3.   استعمال الطعوم السامة برشها بمحلول مكون من الماء مع مبيد فوسفوري وبروتين متحلل أو دبس بنسبة 5% وترش الشجرة من جهة الشرق أو الجهة الشمالية.

  4.    استعمال المصائد الجاذبة لمعرفة وقت ظهور الحشرة ومكافحتها بجذبها الحشرات الكاملة إلى داخلها.

  5. الرش بالمبيدات الجهازية – ديمكرون – ديمثوات  على أن يتم الرش كل 15 يوم ابتداء من ظهور الإصابة أو السوبر أسيد أو الدرسبان بمعدل 150 سم لكل 100 ل.ماء.

  6. استعمال المكافحة الحيوية بإطلاق الذكور العقيمة.

 

 عودة إلى الأعلى