127- من طريق كذا؛ على طريق كذا؛ عن طريق كذا

أولاً:

·      قال أبو هلال العسكري (الفروق في اللغة /45):

«وكذلك يكون المخطئ من طريق الاجتهاد مطيعاً، لأنه قصد الحقَّ واجتهد في إصابته.»

·      وقال الإمام الغُماري في كتابه (الإقناع):

«... لقوله صلى الله عليه وسلم، في الحديث الصحيح المتفق عليه، والمرْوِيِّ عنه من طريق أَزْيَدَ من عشرة من الصحابة...»

·      وقال الشيخ محمد الخضر حسين (دراسات في اللغة /13):

«... والناظر في العلوم و... من الألفاظ التي دخلت في اللغة من هذا الطريق فاتسع به نطاقها.»

·      وقال الرافعي (تحت راية القرآن /157):

«وهل جاء هذا الشِّعر إلا من الطريق التي جاءت منها الأساطير والتاريخ...»

·      وقال في المرجع السابق 40):

«...و(هذه الفئة) تأتي ذلك (أي نَقْضَ قواعد القرآن) من طريق نبذ القديم والبالي والأخذ بالجديد والحالي.»

·      وجاء في (المعجم الوسيط /نقل):

« المنقول: ما عُلم من طريق الرواية أو السماع، كعلم اللغة أو الحديث ونحوهما، وهو يقابل المعقول

·      وقال الرافعي (وحي القلم 3/288):

«... بل هم (العرب) يَمُرُّون في بعض بيانهم من طريق هذه الكلمة: بيضة الخدر.»

·      وقال الشيخ محمد الخضر حسين (محاضرات إسلامية /138):

«... ولم يكن بينهما اتصال إلا من طريق المراسلة.»

·      وقال الشيخ محمد الخضر حسين (محاضرات إسلامية /175):

«... في أن يصل إليها ولو من طريق غير مشروعة.»

ثانياً:

·      قال في (اللسان /فجر):

« قال ابن جني: وقول سيبويه إن فَجارِ معدولةٌ عن الفَجْرَة تفسيرٌ على طريق المعنى لا على طريق اللفظ.»

·      وقال الرافعي (تحت راية القرآن /200):

«... على أن ما قاله... هو كاستنتاج الرافضة وعلى طريقهم في الرأي والفكر.»

·      وقال اللغوي المعاصر صبحي البصّام (مجلة مجمع اللغة العربية بدمشق 58/4/829):

«... دخلت العلوم الأجنبية في الحضارة الإسلامية قديماً على طريق النقل...»

·      وجاء في (الكليّات 3/153) للكفوي:

«والطلبُ إن كان بطريق العُلْو، سواء كان عالياً حقيقة أوْ لا، فهو أمْر؛ وإن كان على طريق السُّفْل، سواء كان سافلاً في الواقع أم لا، فدعاء.»

·      وجاء في (نَفْح الطيب 1/93): «فقال على طريق التضمين، وقد غلب عليه الشوق والحنين...»

·      وقال الشيخ محمد الخضر حسين (محاضرات إسلامية /224):

«...تقتحمها أقلام تسعى للتنفير من الدين على طريق الحطّ من شأن علماء الدين.»

ثالثاً:

·      جاء في (الكليّات 5/104) للكفوي:

«ويثبت الوجود له تعالى بطريق البرهان لاستلزام الوجود.»

·      وجاء فيها (5/64):

«وقد يُراد بالهاء الحرف الدّالّ على التأنيث غير الألف بطريق عموم المجاز...»

·     وجاء في (المعجم الوسيط /ضمن):

«تضمّنت العبارةُ معنىً: أفادتْه بطريق الإشارة أو الاستنباط.»

·     وقال الشيخ محمد علي النجّار (لغويات /27):

«... هو استعمال جاء بطريق التوسّع والتجوُّز.»

·     وقال الشيخ محمد الخضر حسين (محاضرات إسلامية /88):

«... وأَنكر أن تكون هذه المعاني مأخوذة من القرآن ولو بطريق الإشارة.»

رابعاً:

·     جاء في (المعجم الوسيط /الإذاعة):

«الإذاعة: نقل الكلام والموسيقى وغيرهما عن طريق الجهاز اللاسلكي.»

نلاحظ أن الأقدمين ومن تابعهم على أساليبهم لم يستعملوا (عن طريق). ولكن قال عليّ ابن محمد الهَرَوِيّ (415 هـ) صاحب كتاب (الأُزهِيّة في علم الحروف /278): «تكون (عن) مكان (من) و(على) و(الباء)»؛ وأورد على هذا شواهد من أفصح الكلام. وربما كان ذلك وراء الاستعمال الحديث الشائع: (عن طريق)، كما ورد آنفاً في المعجم الوسيط الذي أصدر مَجْمعُ اللغة العربية في القاهرة طبعته الأولى سنة 1960 والثالثة سنة 1985.

▪▪ تُبين النماذج المذكورة آنفاً استعمال كلمة (طريق) في التراكيب (من طريق، على طريق، بطريق، عن طريق) استعمالاً مجازياً مقبولاً.

وقد شاع في أيامنا استعمال بعض هذه التراكيب استعمالاً يُجانِِبُهُ التوفيق غالباً.

وفيما يلي نماذج مأخوذة من بعض المَجلاّت.

·      ... الطريقة الوحيدة لهزيمة (الإرهابيين) هي أَخْذُ الحرب إليهم عن طريق ملاحقتهم أينما كانوا.

(الأحسن: ... بملاحقتهم أينما كانوا!).

·      ... يحاول الكاتب أن يُقنع القارئ بنظريته عن طريق حُججٍ قوية وموضوعية.

(الأحسن: ... وذلك بإيراد حججٍ...)

·      ... لأنه يُبين التطورات التي لا يحصل المُشاهد الغربي عليها عادةً عن طريق التقارير الإخبارية المحدودة.

(الأحسن: عادةً من التقارير...).

·      ... محاولة مكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل عن طريق وضع قواعد وضوابط جماعية.

(الأحسن: ... الشامل بوضْع قواعد و...)

·      ... العمل على رفع مستوى كفاية خريجي مدارسنا عن طريق تطوير أساليب التعليم و...

(الأحسن: ... مدارسنا، وذلك بتطوير أساليب...)

·      ... قد يحدث الانتقال عن طريق الصُّدْفة أو عمداً.

(الأحسن: ...الانتقال مصادفةًً أو عمداً)

·      سافر فلانٌ بطريق البَرِّ / بطريق البحر / بطريق الجوّ.

(الأحسن: سافر فلانٌ بَرّاً / بحراً / جواً)

 

عودة | فهرس